فاجعة قبالة سواحل تونس.. العشرات في عداد المفقودين

| 26.05,22. 12:02 AM |

فاجعة قبالة سواحل تونس.. العشرات في عداد المفقودين




اعتبر 76 شخصا في عداد المفقودين إثر غرق مركب قبالة سواحل تونس الشرقية بعدما أبحر من مدينة زوارة الليبية وعلى متنه 100 مهاجر، على ما أعلن خفر السواحل التونسيين الأربعاء.

وأكد الناطق الرسمي باسم خفر السواحل حسام الدين الجبابلي في بيان أنه تم إنقاذ 24 مهاجرا فيما عمليات البحث جارية عن باقي المفقودين قبالة سواحل محافظة صفاقس (جنوب-شرق) حيث غرق القارب المطاط ليل الأحد الاثنين.

وأكد خفر السواحل أنه انقذ "صباح 24 مايو 16 مجتازا من جنسيات مختلفة إفريقية وآسيوية كان قد تعرض زورقهم المطاطي المستغل في عملية هجرة غير نظامية للغرق حوالى 6 أميال بحرية جنوب شرق جزيرة قرقنة" التابعة لمحافظة صفاقس.

كذلك، أنقذت قوات من جيش البحر 8 آخرين وانتشل جثة واحدة، حسب البيان.

ومع تحسن الأحوال الجوية تتزايد وتيرة محاولات الهجرة غير القانونية من تونسيين وآخرين من جنسيات إفريقيا جنوب الصحراء من السواحل التونسية نحو السواحل الأوروبية.  

وكانت أنقذت قوات خفر السواحل التونسية 44 مهاجرًا غير قانوني وانتشلت 3 جثث بينما ما زال 10 في عداد المفقودين إثر غرق مركبهم قبالة السواحل الشرقية التونسية، على ما أفاد متحدث رسمي وكالة فرانس برس الجمعة.

وأعلن جيش البحر التونسي، السبت، إنقاذ 81 مهاجرا بينهم امرأة بعد مغادرتهم السواحل الليبية على متن قارب متهالك.

على صعيد متصل، أعلنت السلطات التونسية مطلع مايو العثور على جثث 24 مهاجرا بعد غرق قواربهم قبالة سواحل وسط شرق تونس.

بين 22 و30 أبريل، غرقت 4 قوارب قبالة سواحل ولاية صفاقس، قضى فيها مهاجرون انتشلت جثثهم في الأيام التالية فيما تم إنقاذ 97 منهم.

يصل مئات المهاجرين معظمهم من دول إفريقيا جنوب الصحراء، إلى تونس بهدف الانتقال منها إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، وغالبا ما يبحرون على متن قوارب متداعية.

وتعد إيطاليا إحدى نقاط الدخول الرئيسية إلى أوروبا للمهاجرين من شمال إفريقيا، الذين يصلون أساسا من تونس وليبيا اللتين زاد عدد المغادرين منهما بشكل كبير عام 2021.

وتمكن في العام الماضي 15671 مهاجرا، بينهم 584 امرأة، من الوصول إلى إيطاليا من السواحل التونسية مقارنة بـ12883 عام 2020، وفق أرقام المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

فُقد أو غرق نحو ألفي مهاجر في المتوسط العام الماضي، مقارنة بـ1401 عام 2020، وفق المنظمة الدولية للهجرة.



(Votes: 0)

Other News

شركة طيران سعودية تطلق أول رحلة بطاقم من النساء في تاريخ المملكة لبنانيون يشترون جوازات سفر أجنبية "من أجل الحرية" "4 سيناريوهات للمشهد السياسي في إسرائيل كيف جاءت ردود فعل الساسة اللبنانيين عقب الإعلان عن خسارة حزب الله وحلفائه الأغلبية النيابية؟ مقتل 47 صحفيا منذ عام 2000 في الأراضي الفلسطينية وتسجيل 133 إصابة بأعيرة نارية عين مرشحي رئاسة الجمهورية على انتخابات أوستراليا وأميركا السياسة في لبنان.. رؤساء ونواب بالوراثة فهل تغير انتخابات 2022 هذا الواقع؟ في باريس مدينة النور.. مهاجرون يعيشون في ظلمات مرآب سيارات الانتخابات معركة سلمية لاستعادة سيادة الدولة... وباسيل "يستعير" نواباً من حزب الله الأرمنية.. تعرّف تاريخهم الأسود وأبرز جرائمهم الجولة الثانية من الانتخابات الفرنسية.. مواقف عدة للوبان تقلق الأوروبيين التوتر في القدس يزيد من فُرص التصعيد "المحدود" بغزة الملالي مرعوبون من بث صور ضوئية لقيادة المقاومة في المدن الإيرانية التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية: عمليات الإعدام الحكومية لآلاف السجناء السياسيين في إيران عام 1988 فلسطين..محافظة جنين تحت حصار سلطات الاحتلال انتخابات فرنسا.. الحرب في أوكرانيا تعزز حظوظ ماكرون ولوبان وتعصف بزمور تقرير يشير إلى انتعاش تجارة الكبتاغون بالشرق الأوسط وتورط أفراد من عائلة الأسد وحزب الله أقرب حلفاء بوتين يحذر العالم من حرب نووية قادمة هدم بسببه أكثر من 400 مبنى ومات أثناء بنائه 16 عاملا: جسر سدني تجمع الفخر والألم "حرب الجراثيم" إلى الواجهة مجددا .. مختبرات أوكرانيا البيولوجية إشاعات روسية أم تهديد حقيقي؟ أخطرها غرق الإسكندرية و"الدلتا".. 5 تهديدات مناخية تثير قلق مصر الصومال.. شبح المجاعة يهدد حياة الملايين طلاب أفارقة: للبيض الأولوية في مرور حدود أوكرانيا ويعتبروننا "عبيدا" لماذا تلتزم دول الخليج الصمت شبه المطبق أمام الغزو الروسي لأوكرانيا؟ في حال الغزو الروسي.. خطط غربية لتسليح "المقاومة الأوكرانية" شبكة غسل الأموال والشيطنة ضد مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية بالأرقام.. المصريون يستهلكون كمية ضخمة من السجائر خلال نصف عام سحب أطفال من ذويهم بالسويد.. المهاجرون أكثر المتضررين: "أوقفوا خطف أولادنا" مفاوضات الحدود مع إسرائيل.. كتمان يلف طرح واشنطن لبيروت ذكرى اغتيال الحريري.. صمت يعكس تراجع دور السنة في لبنان