المحكمة الإدارية التونسية ترفض طعنين في نتائج الاستفتاء

| 06.08,22. 12:09 AM |

المحكمة الإدارية التونسية ترفض طعنين في نتائج الاستفتاء




أعلنت المحكمة الإدارية في تونس، صدور حكمين أوليين بخصوص الطعون في نتائج استفتاء 25 يوليو/تموز الماضي، قضيا بعدم قبول طعن منظمة "أنا يقظ"(رقابية)، وقبول طعن حزب "الشعب يريد" شكلا ورفضه أصلا.

جاء ذلك في بيان للمحكمة، نشر الجمعة عبر صفحتها على "فيسبوك".

وقال البيان: "تعلم المحكمة الإدارية أن دائرة قضائية متعهدة بنزاع النتائج الأولية لاستفتاء 25 يوليو/ تموز الماضي، أصدرت اليوم أحكامها بخصوص الطعنين المقدّمين من منظمة أنا يقظ وحزب الشعب".

وأضاف: "بخصوص الطعن المقدم من منظمة (أنا يقظ) قضت المحكمة ابتدائيا بعدم قبول الطعن، وقبول الطعن المقدم من حزب (الشعب يريد) شكلا ورفضه اصلا"، دون تفاصيل أكثر.

وتابع البيان، أنه "طبقا لأحكام الفصل 145 من القانون الانتخابي ستتولى المحكمة الإدارية القيام بالإعلام بالحكمين في غضون ثلاثة أيام من تاريخ التصريح بهما".

وأشار إلى أنه يمكن للأطراف المعنية الطعن في الأحكام المذكورة أمام الجلسة العامة القضائية للمحكمة الإدارية.

وفي 29 يوليو الماضي، أعلن حزب "آفاق تونس" ومنظمة "أنا يقظ" (رقابية مستقلة)، عزمها تقديم طعونٍ بالاستفتاء على مشروع الدستور الجديد.

ولم يشر بيان المحكمة الإدارية التونسية إلى أي قرار في خصوص وجود طعنٍ مقدم من حزب "آفاق تونس" الذي أكدّ في بيانٍ، الجمعة الماضي، تمسكه بحقه في تقديم طعون في نتائج الاستفتاء.

وفي 26 يوليو الماضي، أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، قبول مشروع الدّستور الجديد بعد نيله ثقة المصوّتين في الاستفتاء عليه بنسبة 94.60 بالمئة.

ورفضت عدة قوى سياسية تونسية نتائج الاستفتاء على غرار "جبهة الخلاص الوطني " وحركة النهضة "والحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء (ائتلاف لخمسة أحزاب يسارية) " الدستور الجديد على اعتبار أن "75 بالمائة من الشعب التونسي لم يشاركوا في الاستفتاء عليه".

وفي 28 يوليو الماضي، قال رئيس هيئة الانتخابات فاروق بوعسكر، إن مليونين و630 ألفا و94 ناخبا شاركوا في التصويت على مشروع الدستور من أصل 9 ملايين و278 ألفا و541 ناخب (30.5 بالمئة من المسجلين).

ويمثل الاستفتاء حلقة في سلسلة إجراءات استثنائية بدأ سعيّد فرضها في 25 يوليو 2021، منها إقالة الحكومة وتعيين أخرى، وحلّ مجلس القضاء والبرلمان، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وتبكير الانتخابات البرلمانية إلى 17 ديسمبر/كانون الأول المقبل.




(Votes: 0)

Other News

أنصار الصدر يقيمون صلاة جمعة موحدة في بغداد الصين تطلق صواريخ باليستية قرب تايوان وخطوط جوية تلغي رحلات وتغير مسار أخرى مصر.. النيابة تحقق مع ممرضة بعد نشر تصوير لجثمان نيرة أشرف طالبان تعلق على وجود الظواهري على أراضيها.. هل كانت تعرف مكانه؟ بعد تايوان.. بيلوسي تزور الحدود بين الكوريتين وتتعهد بدعم نزع سلاح كوريا الشمالية النووي اليابان: فقد ثلاثة أشخاص ومقاطعات تدعو نصف مليون شخص من سكانها إلى الإخلاء هل طالت عقوبات الولايات المتحدة على روسيا عشيقة فلاديمير بوتين؟ الفيضانات تجرف شخصا والأمطار الغزيرة تسبب أضرارا للبنية التحتية في سلطنة عمان لماذا تثير زيارة بيلوسي إلى تايوان غضب الصين؟ إيران .. حكم ضد الإنسانية بسمل أعين إمرأة ورجلين على وشك التنفيذ بيلوسي تغادر تايوان ببدلة بيضاء وتوزع ميداليات تذكارية الخارجية السعودية تصدر بيانا بشأن تمديد الهدنة في اليمن أميركا تطلب من الأرجنتين مصادرة طائرة على صلة بإيران رئيس الكيان الإسرائيلي يأمر بالتحقيق في مزاعم بانتهاكات جنسية بحق حارسات سجن قتلى وجرحى في عملية طعن بالصين استهدف دار حضانة الصين ترسل مقاتلات حربية إلى منطقة الدفاع الجوي التايوانية مع زيارة بيلوسي البيت الأبيض: ليس لدينا تأكيد بالحامض النووي لمقتل الظواهري تم رصده لأشهر.. هكذا قتل الظواهري في كابول بيلوسي تصل تايوان والصين تتوعد بـ"أعمال عسكرية" ردا على زيارتها مقتدى الصدر يأمر اتباعه بإخلاء البرلمان وتحويل الاعتصام أمام وحول المبنى خلال مدة أقصاها 72 ساعة تفاعل عربي بعد منع الفنانة الفلسطينية ناي البرغوثي من دخول مصر الصين: أميركا ستدفع الثمن إذا زارت بيلوسي تايوان ليبيا.. وزير الصحة يكشف آخر مستجدات انفجار الشاحنة المأساوي الخارجية الروسية ترحب ببدء تنفيذ "صفقة الحبوب" وتحذر من عدم تنفيذ الجزء الثاني منها أنصار مقتدى الصدر يواصلون اعتصامهم في البرلمان العراقي قوات الاحتلال تعتقل قياديا من الجهاد الإسلامي بالضفة الغربية وتقتل فلسطينيا شرفة بيته فضحت صورته.. كيف تمت عملية اغتيال زعيم "القاعدة" أيمن الظواهري في أفغانستان؟ فضيحة الدعارة في سجن «جلبوع» ضبط أكبر شبكة دعارة يديرها ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي أمير الكويت يصدر مرسومًا بتشكيل حكومة جديدة من 12 وزيرًا السيدة مريم رجوي تحذر من استغلال الفيضانات في قمع المجتمع..دعت الشباب ومجالس المقاومة الى تقديم الدعم للمتضررين