دراسة جديدة تفكك خيوط لغز خوض بعض الناس تجربة "سماع الموتى"!

| 20.01,21. 04:01 AM |

دراسة جديدة تفكك خيوط لغز خوض بعض الناس تجربة "سماع الموتى"!


يعتقد واحد من كل مائة مواطن بريطاني أن بإمكانه التواصل مع الموتى، كما تقول شخصيات بارزة بمن فيهم سيلين ديون وكيشا، ويستطيعون الشعور بالراحلين.

والآن، حاول العلماء فهم السبب، حيث يبدو أن الظاهرة الغريبة والمخيفة أكثر شيوعا مما قد يعتقده المرء، ما دفع فريقا من الباحثين إلى فحص العشرات من الوسائط والروحانيين، في محاولة لكشف سبب اعتقاد بعض الناس بهذه الظواهر الخارقة.

ويعتقد الروحانيون أن الأرواح البشرية تستمر في الوجود بعد الموت، ويمكنها التواصل مع الأحياء من خلال وسيط. ووصلت الفكرة إلى ذروة شعبيتها في أواخر القرن التاسع عشر، وحققت شيئا من العودة في السنوات الأخيرة، حيث تشير الأبحاث البريطانية إلى أن هناك مئات الآلاف من المؤمنين بها منتشرين في جميع أنحاء البلاد.

ومما لا يثير الدهشة، أن ظاهرة التحدث مع الأرواح لم تصمد جيدا أمام الاختبارات العلمية الصارمة.

واكتشف العلماء أن الوسطاء الروحانيين أكثر عرضة للأنشطة العقلية الغامرة، ولديهم في كثير من الأحيان تجارب سمعية غير عادية، خاصة في وقت مبكر من الحياة.

وتشمل الأنشطة الغامرة تجربة حالات متغيرة من الوعي والأنشطة التخيلية.

وأوضح الباحث الرئيسي آدم باول، أن "النتائج تتحدث كثيرا عن "التعلم والشوق". وبالنسبة للمشاركين، ربما مبادئ الروحانية تبدو منطقية لتجارب الطفولة غير العادية بالإضافة إلى الظواهر السمعية المتكررة، التي يتعرضون لها كوسائط ممارسة".

ويُقال إن الوسطاء الذين "يسمعون" الأرواح يختبرون اتصالات clairaudient، بدلا من اتصالات clairvoyant ("رؤية") أو clairsentient ("شعور" أو "استشعار").

وأضاف باول: "لكن كل هذه التجارب قد تنتج عن وجود ميول معينة أو قدرات مبكرة أكثر من مجرد الاعتقاد بإمكانية الاتصال بالموتى، إذا حاول المرء بجهد كاف".

وشهدت الدراسة قيام باحثين من جامعة دورهام بإجراء مسح على 65 وسيطا من الاتحاد الوطني للروحانيين.

ووُجد أن أكثر من 44% من المشاركين أبلغوا عن سماع أصوات الموتى على أساس يومي، بينما قال أكثر من 33% إنهم سمعوا صوتا خلال اليوم الفائت.

وسمع معظم الوسطاء الموتى داخل رؤوسهم، ولكن زهاء 30% قالوا إنهم سمعوا أصواتا داخل وخارج رؤوسهم.

وقام العلماء أيضا بمسح مجموعة تحكم من 143 فردا من عامة الناس لفهم السمات الرئيسية للوسائط.

وتشير النتائج إلى أن الأشخاص الذين يسمعون أصواتا يلجأون إلى المعتقدات الروحانية لشرح معنى أو أهمية تجاربهم الغريبة. ويقول الباحثون إنهم يأملون أن تساعد النتائج الناس على فهم المزيد عن التجارب المؤلمة أو غير القابلة للسيطرة عند سماع الأصوات.

RT



(Votes: 0)

Other News

كشف الستار عن النسخة الجديدة المبسطة من "ويندوز 10" باحث أردني يخترع جهازا "ينهي مشكلة في حواسيب المستقبل فائقة التردد" العلماء يحددون "الشرطي المناعي" المكتشف لفيروس SARS-CoV-2 علماء يزعمون اكتشاف أن النوم تطور قبل الأدمغة! عالم مصري بارز يكشف رأيه في "الكائنات الفضائية" القلب الاصطناعي "كرمات".. يعطي بريقا من الأمل لآلاف من مرضى القلب علماء يشرعون في دراسة سلالة جديدة لكورونا ظهرت بنيجيريا دواء جديد "واعد" بمعركة مجابهة سرطان الثدي جديد الهواتف الذكية "تسلا" تطلق في شنغهاي أكبر محطة شحن للسيارات الكهربائية في العالم "كارثة" تضرب مايكروسوفت.. "شيفرات مهمة" سرقت أبل تطور "آيفون" القابل للطي.. وموعد طرحه تحدد مختبر روسي يسعى إلى تطوير جهاز تباعد اجتماعي متصل بالملابس الشخصية "الصحة العالمية" تحذر: من الآن.. راقبوا التسلسل الجيني "الخنفساء".. طائرة تجسس خارقة بحجم الهاتف الذكي علماء الفلك يكتشفون إشارة لاسلكية من "عالم غريب" اليابان تخصص قرابة 500 مليون دولار لتطوير شبكة الجيل السادس 6G مصر تستعد لإنتاج أول سيارة من نوعها محليا ..فيديو تجلس لفترات طويلة؟ 6 مخاطر صحية "مزعجة للغاية" تجارب ناجحة تحيي آمال البصر عند 40 مليون مكفوف بالعالم شروط جديدة لاستخدام "واتساب".. والرفض يعني "توديع التطبيق" سامسونغ قطعة إلكترونية مميزة ستساعد في العثور على المفقودات كورونا "أبدي".. واللقاح حتمي في هذه الحالة معاجين الأسنان وفيروس كورونا.. دراسة تكشف نتائج غير متوقعة براءة اختراع لهواوي.. قياس درجة حرارة الجسم بواسطة الهاتف ."روبوت مصري" يجري اختبارات كوفيد-19 اختراق "تاريخي".. تقنية جديدة تنجح في قتل الخلايا السرطانية إنجاز جديد.. أكسفورد تعلن نسبة فاعلية لقاح كورونا العثور على توأم القمر المفقود خلف المريخ هكذا "يقتل" فيروس كورونا خلايا البشر