زهير السباعي: متى ينتهي مسلسل أستانة الخياني ؟

| 21.02,21. 08:54 PM |

متى ينتهي مسلسل أستانة الخياني ؟



زهير السباعي

الأسبوع الماضي أسدل الستار في منتجع سوتشي الروسية على الحلقة ال ١٥ من مسلسل أستانة الخياني الإنبطاحي، وفي ختام الجولة الـخامسة عشر للمفاوضات حول الحل في سورية ضمن إطار مسلسل العار أستانة تبنى الضامن الروسي والإيراني والتركي بيانا ختامياً مشتركاً، حضر الإجتماع بالإضافة إلى ممثلي تركيا وروسيا وايران وفدي المعارضة السورية والنظام وشارك المبعوث الأممي إلى سورية غير بيدرسون، وثلاث دول عربية هي الأردن والعراق ولبنان، في ظل مقاطعة أميركية للحلقة، تلا البيان الختامي لاجتماعات "أستانة ١٥ المبعوث الروسي الخاص إلى سورية ألكسندر لافرنتييف والذي تضمن ١٧ بنداً؟ لم يخرج البيان ١٥ عن روح ونص البيان رقم واحد لأستانة الذي صدر في بداية كانون الثاني ٢٠١٧ حيث أكد الضامن الثلاثي المرح عن التزامه بوحدة أراضي سورية وسيادتها، تكرار الثلاثي الضامن للإتفاقيات والتفاهمات التي تمت ضمن هذا المسلسل منذ بدايته وإعادة ماذُكر في بيانات الجولات السابقة يشير إلى عدم التوصل إلى صيغة نهائية للحل في سورية مع غياب ومقاطعة أمريكية لمعظم حلقات أستانة. ١٥ حلقة تابعناها على مدى أربع سنوات عجاف ونحن ندق المي وهيي مي، خسرنا مدن وأراضي كنا قد حررناها من قبضة النظام، عدنا الى نقطة الصفر بفضل غباء الذين انبطحو في أستانة وسوتشي وتخلو عن جنيف والقرار الأممي ٢٢٥٤ الذي ينص على مرحلة انتقالية بكامل الصلاحيات الثلاث لادور فيها لرأس النظام
اليوم وللالتفاف على القرار ٢٢٥٤ ولتعويم وتدوير النظام السوري والذي هو بمثابة خط أحمر بالنسبة للمجتمع الدولي بدأ الحديث من موسكو وغيرها من العواصم عن تشكيل مجلس عسكري وطني بمشاركة رأس النظام وذلك بعد انتخابات الرئاسة في سورية، كأنك يا أبو زيد ماغزيت
إن الشمس لم ولن تشرق من موسكو التي غرقت في المستنقع السوري ورماله المتحركة وفقدت آمالها التفرد بالكعكة السورية، لذا ستبذل موسكو جهوداً مكثفة في هذه الأيام لإعادة شرعنة النظام السوري عبر صناديق انتخابات محسومة النتائج مسبقاً، الحل لن يأتي من الخارج الحل بيد السوريين في الداخل وخصوصاً الفصائل المسلحة، إذا لم تستطع أن توجع عدوك فإنه لن يغادر وطنك، هل تظن روسيا بأن الشعب السوري سيقبل بانتخاب من قتلهم وسجنهم وشردهم ودمر ممتلكاتهم ويعطوه سبع سنوات أخر ليكمل برنامجه  في القضاء على ماتبقى من سورية؟ سورية ليست مزرعة لأحد فهي لجميع السوريين الشرفاء الأحرار ومهما طال الزمن أو قصر فإن الشعب السوري سيحقق أهداف وثوابت ثورته العظيمة
أخيراً إن الحلقة الخامسة عشر من مسلسل أستانة فشلت في تقديم أي جديد من شأنه تغيير واقع الحال في سورية وقد خلى البيان الختامي للحلقة من أي إشارة أو بصيص أمل يدعو للتفاؤل وخصوصاً عمل اللجنة الدستورية حيث كررت موسكو اسطوانتها المشروخة نفسها حول عمل اللجنة الدستورية من دون تدخل خارجي ودون جدول زمني محدد، ولم تتهم موسكو الجهة المعطلة للحوار السوري ولم تمارس دورها بالضغط على النظام السوري لتحريك عمل اللجنة الدستورية وحتى المحادثات الأخيرة التي جرت مع بيدرسن لم تؤدي إلى إتفاق بشأن كيفية إرغام وإجبار النظام السوري على الانخراط بجدية في العملية الدستورية التي ستنهي حكمه، وهذا ماتريده موسكو وغيرها من الدول لا للحل في سورية ونعم لإطالة أمد الحرب فيها، الحديد لايفله إلا الحديد.



(Votes: 0)

Other News

واثق الجابري: متى يكون العراق قوياً د.موفق السباعي: أفكار ثورية للشباب السوريين المطلوبين للخدمة العسكرية الإجبارية زهير السباعي: هل يملك النظام السوري الشرعية لإجراء انتخابات ؟ ...لبنى نويهض: "جرعة" من الحبّ والوعي، اللقاح الأنجع لكل وباء د.موفق السباعي: هل يمكن أن يتحرر الأقصى في نهاية هذا القرن الخامس عشر الهجري زيد شحاثة: عندما يكون الصمت بلاغة محمد سيف الدولة: انتصارات ثورة يناير فى عامها الأول عباس علي مراد: استراليا.. الحقيقة اولاً د. موفق السباعي: مفهوم جديد لهوية الإنسان مصطفى منيغ: بعد التَّفريق يأتي التَّمزيق محمد سيف الدولة: ثورة يناير ـ وماذا بعد؟ د/ موفق السباعي: المبالغة في الأحلام بين النجاح والتخدير د. إبراهيم حمامي: الأرقام ترد على أدعياء العلم والفهم ندى شحادة معوّض: كيف نفهم الكسل ونحوّله إلى نشاط وحيوية د/ موفق السباعي: الصراع بين الحق والباطل في هذه الحياة د. إبراهيم حمّامي: اغتيال الشخصية د.جميل الدويهي: الله لجميع خلقِه أنور السمراني: التعاطي بوعي مع التحدّيات الحاليّة زيد شحاثة: ماذا بعد إغتيال محسن زادة؟ زياد دكاش: زمن كورونا.. البشريّة في خلوة قسريّة زهير السباعي: الحركة التصحيحية في ذكراها الخمسون ؟ زيد شحاثة: الكورد وقانون الاقتراض.. طعنة أم صفعة! عباس علي مراد: أستراليا والإحتباس الحزبي زهير السباعي: هل يعود اللاجئين السوريين إلى وطنهم ؟ د. إبراهيم حمّامي: عن د. صائب عريقات رحمه الله فارس سعيد: المسيحيون في لبنان .. ثلاثة أخطاء استراتيجية في عشر سنوات! د. جوزيف ب. مجدلاني: "رحلة في آفاق عصر الدلو" د. إبراهيم حمَامي: الإتجاه المُعاكِس والصَهاينة العَرب مِن جَديد زهير السباعي: هل ينقذ التطبيع مع إسرائيل النظام السوري؟ زهير السباعي: مخطط الأمم المتحدة الإبراهيمية في الشرق الأوسط؟