صور مذهلة للحجر الأسود.. لم تشاهدها من قبل

| 03.05,21. 12:24 PM |



صور مذهلة للحجر الأسود.. لم تشاهدها من قبل




ذكرت رئاسة شؤون الحرمين في سلسلة من التغريدات على "تويتر" أن تقنية "فوكس ستاك بانوراما" يتم فيها تجميع الصور بوضوح مختلف، حتى تنتج لنا صورة واحدة بأكبر دقة للحجر الأسود.

وأوضحت أن التصوير كانت لمدة 7 ساعات بعدد صور 1050 "فوكس ستاك بانوراما"، وكانت دقة الصورة 49 ألف ميغا بكسل ومدة المعالجة كانت أكثر من 50 ساعة عمل.

والحجر الأسود هو نقطة بداية الطواف ومنتهاه حول الكعبة المشرفة، وله شكل بيضاوي ولونه أسود مائل إلى الحمرة وقطره 30 سم ويقع في الركن الجنوبي الشرقي للكعبة المشرفة من الخارج.

وجاء في كتب السيرة أن الرسول صلى الله عليه وسلم، حين كان في الخامسة والثلاثين من عمره (أي قبل البعثة)، أرادت قريش إعادة بناء الكعبة، فحصل خلاف أيُّهم يكون له فخر وضع الحجر الأسود في مكانه، حتى كادت الحرب تنشب بينهم بسبب من ذلك.

وأخيراً جاء الاتفاق على أن يحكّموا فيما بينهم أول من يدخل من باب الصَّفا، فلما رأوا محمداً أول من دخل قالوا: "هذا الأمين رضينا بحكمه".

ثم إنهم قصّوا عليه قصَّتهم فقال: "هلمَّ إليّ ثوباً" فأُتي به، فنشره، وأخذ الحجر فوضعه بيده فيه ثم قال: "ليأخذ كبير كل قبيلة بطرف من أطراف هذا الثوب"، ففعلوا وحملوه جميعاً إلى ما يحاذي موضع الحجر من البناء، ثم تناول هو الحجرَ ووضعه في موضعه، وبذلك حسم الخلاف.

ووفقا للعقيدة الإسلامية يُسنّ لمن يطوف بالكعبة المشرفة أن يستلم الحجر الأسود (أي يلمسه بيده) ويقبله عند مروره به، وإذا لم يستطع أشار إليه بيده وسمى وكبّر "بسم الله والله أكبر".

وقد روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه كان يقبل الحجر الأسود ويقول: "إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع، ولولا أني رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك".

وذكر الحافظ ابن حجر عن الطبري أن عمر بن الخطاب قال ذلك لأن الناس كانوا حديثي عهد بعبادة الأصنام، فخشي أن يظن أن استلام الحجر تعظيم بعض الأحجار، كما كانت العرب تفعل في الجاهلية.

فأراد عمر أن يعلم الناس أن استلامه إتباع لفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا لأن الحجر يضر وينفع بذاته، كما كانت تعتقد في الأوثان.

الحجر الأسود هو نقطة بداية الطواف ومنتهاه حول الكعبة المشرفة


وذكرت رئاسة شؤون الحرمين في سلسلة من التغريدات على "تويتر" أن تقنية "فوكس ستاك بانوراما" يتم فيها تجميع الصور بوضوح مختلف، حتى تنتج لنا صورة واحدة بأكبر دقة للحجر الأسود.

وأوضحت أن التصوير كانت لمدة 7 ساعات بعدد صور 1050 "فوكس ستاك بانوراما"، وكانت دقة الصورة 49 ألف ميغا بكسل ومدة المعالجة كانت أكثر من 50 ساعة عمل.

والحجر الأسود هو نقطة بداية الطواف ومنتهاه حول الكعبة المشرفة، وله شكل بيضاوي ولونه أسود مائل إلى الحمرة وقطره 30 سم ويقع في الركن الجنوبي الشرقي للكعبة المشرفة من الخارج.

وجاء في كتب السيرة أن الرسول صلى الله عليه وسلم، حين كان في الخامسة والثلاثين من عمره (أي قبل البعثة)، أرادت قريش إعادة بناء الكعبة، فحصل خلاف أيُّهم يكون له فخر وضع الحجر الأسود في مكانه، حتى كادت الحرب تنشب بينهم بسبب من ذلك.

وأخيراً جاء الاتفاق على أن يحكّموا فيما بينهم أول من يدخل من باب الصَّفا، فلما رأوا محمداً أول من دخل قالوا: "هذا الأمين رضينا بحكمه".

ثم إنهم قصّوا عليه قصَّتهم فقال: "هلمَّ إليّ ثوباً" فأُتي به، فنشره، وأخذ الحجر فوضعه بيده فيه ثم قال: "ليأخذ كبير كل قبيلة بطرف من أطراف هذا الثوب"، ففعلوا وحملوه جميعاً إلى ما يحاذي موضع الحجر من البناء، ثم تناول هو الحجرَ ووضعه في موضعه، وبذلك حسم الخلاف.

ووفقا للعقيدة الإسلامية يُسنّ لمن يطوف بالكعبة المشرفة أن يستلم الحجر الأسود (أي يلمسه بيده) ويقبله عند مروره به، وإذا لم يستطع أشار إليه بيده وسمى وكبّر "بسم الله والله أكبر".

وقد روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه كان يقبل الحجر الأسود ويقول: "إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع، ولولا أني رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك".

وذكر الحافظ ابن حجر عن الطبري أن عمر بن الخطاب قال ذلك لأن الناس كانوا حديثي عهد بعبادة الأصنام، فخشي أن يظن أن استلام الحجر تعظيم بعض الأحجار، كما كانت العرب تفعل في الجاهلية.

فأراد عمر أن يعلم الناس أن استلامه إتباع لفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا لأن الحجر يضر وينفع بذاته، كما كانت تعتقد في الأوثان.

sn


(Votes: 0)

Other News

قوات الاحتلال تقمع تظاهرة ضد تهجير حيّ الشيخ جراح مصر تسأنف العمل بسفارتها في العاصمة الليبية طرابلس المساعدات الدولية تتوالى إلى الهند وتسجيل حصيلة يومية قياسية جديدة للوفيات هيئة الأسرى الفلسطينية تعلن وفاة مواطنة أصيبت برصاص الجيش الإسرائيلي جنوب بيت لحم إصابة 3 مستوطنين بجروح جراء إطلاق نار على حاجز في فلسطين بمساهمة تركية.. خفر السواحل الليبي ينقذ 123 مهاجرا بالمتوسط فتوى.."رابطة علماء فلسطين" تجيز دفع الزكاة لدعم المسجد الأقصى برلماني بريطاني يوجه رسالة لماكرون حول الإسلاموفوبيا في فرنسا صدامات بين الشرطة وأفراد الحماية المدنية وسط الجزائر نادي الأسير الفلسطيني: 16 صحفيا فلسطينيا يقبعون بسجون الاحتلال منظمات تركية تشيد 384 وحدة سكنية في إدلب السورية حريق هائل في مصنع كيماويات وسط إيران مصر تضبط أطنانا من السمك الفاسد قبل شم النسيم السعودية تعلن رفع تعليق السفر للمواطنين.. وتحدد الشروط المهمة هي منع التسلل.. كيف تتصدى مصر لسلالة كورونا الهندية؟ هجوم صاروخي على مطار بغداد الرئيس أردوغان يشارك العمّال إفطارهم الجيش الليبي يرصد هبوط طائرة عسكرية لمليشيا حفتر في سرت تجمع موسع للعمال والكادحين ضد النظام في 20 مدينة (15 محافظة) بمناسبة عيد العمال مريم رجوي: سيحلّ عيد العمال العظيم، عيد الحرية والمساواة المبارك "طالبان" تتوعد الناتو بـ"إجراءات مناسبة" مع انقضاء الموعد الأصلي لانسحاب قواته من أفغانستان 18 قتيلا في هجمات مسلحة استهدفت قوات عراقية منظمة حقوقية تتقدّم بشكوى ضد اللواء السعودي أحمد عسيري بتهمة تعذيب خاشقجي نيودلهي تمدد لمدة أسبوع تدابير العزل ضد انتشار فيروس كورونا كورونا يستشري في الهند ويسجل رقما قياسيا جديدا مسؤولان فلسطينيان: مشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية الرئيس أردوغان يهنئ العمال في يومهم العالمي فلسطين المحتلة.. الشرطة الإسرائيلية تعتدي على مسيحيين بـ"سبت النور" الصحة العالمية تكشف عن تدهور حاد في الوضع الوبائي حول العالم روسيا تدرج رئيس البرلمان الأوروبي على القائمة السوداء