استدرجاه إلى داخل أحد المُخيّمات وقتلاه، فوقعا في قبضة شعبة المعلومات

| 11.05,21. 02:42 PM |


استدرجاه إلى داخل أحد المُخيّمات وقتلاه، فوقعا في قبضة شعبة المعلومات




صــــدر عـــــن المـــــديريـة العـامــــة لقــــــوى الأمــــن الداخـلي ــــــ شعبـــــة العلاقــــــات العامـــــــــــــة

البـــــلاغ التــــالـي:


بتاريخ 2021-4-26، غادر عمّار محمد قطّان (من مواليد عام ۱۹۸۸، سوري الجنسية) منزله، الكائن في محلّة الليلكي – الضاحية، إلى جهةٍ مجهولة وفُقِدَ التواصل بينه وبين ذويه.

كثّفت شعبة المعلومات إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف مصيره، وعثرت بتاريخ 3-5-2021، إحدى دورياتها في سهل بلدة طليا البقاعية على السيارة المستخدمة من قِبَلِه، وهي نوع "ب أم" لون كحلي، ولوحظ وجود آثار بقع دماء في داخل صندوقها.

بنتيجة المتابعة التقنية والاستعلامية التي قامت بها هذه القطعات، توصلت الى تحديد هوية شخصّين مشتبه بهما باستدراج عمّار المذكور عبر مواقع التواصل الاجتماعي الى داخل مخيم برج البراجنة، وهما:

ع. ع. (من مواليد عام ۱۹۸۸ فلسطيني الجنسية)، وهو من أصحاب السّوابق بجرائم سرقة وابتزاز وتعرض للآداب العامة.
ع. ك. (من مواليد عام ۲۰۰۳، لبناني)
بتاريخ 7-5-2021، وبنتيجة عمليات الرّصد والمراقبة تمكّنت قوة خاصة في الشّعبة من توقيف الأول في محلة الغبيري، والثاني في بلدة ريّاق – البقاع.

بالتحقيق معهما، اعترفا باستدراج المجني عليه إلى داخل مخيم برج البراجنة بهدف سلبه أمواله، وذلك من خلال استخدام حساب وهمي باسم فتاة عبر تطبيق "فايسبوك". وقتلاه بتاريخ 29-4-2021، وذلك بعد أن وقع في مصيدة الاستدراج، بحيث تم إدخاله الى منزل الموقوف الأول وضرباه ومن ثُمّ كبّلاه بواسطة حبل، ثم قاما بخنقه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة. بعدها سرقا منه مبلغ /100/ دولار أميركي و /250/ ألف ليرة لبنانية، وهاتفه الخلوي، وعند حلول الظلام نقلا الجثّة داخل صندوق السيارة -التي حضر على متنها- إلى خراج بلدة جنتا في البقاع، حيث قاما برميها، ثم سكبا عليها مادّة الأسيد لتتحلّل. وباعا السيارة في بلدة بريتال بمبلغ /300/ دولار أميركي.

تمّ العثور على جثة المغدور في خراج بلدة جنتا، بعد دلالة الموقوفَين على مكانها.

أجري المقتضى القانوني بحقهما، وأودعا مع السّيارة المضبوطة المرجع المختصّ، بناءً على إشارة القضاء.



(Votes: 0)

Other News

مركز فِكر : لإعادة يوم الشهداء إلى الروزنامة الرسمية إكراماً لتضحياتهم قوى الأمن: تعمم صورة المفقودة يسرى العثمان تيمور جنبلاط: التغيير سيحدث لكنه سيأخذ وقتا والمهم الآن حكومة تطبق الإصلاحات وانتخابات بقانون غير طائفي مسيرة في مخيم البص دعما لمنتفضي بيت المقدس نقابة الأطباء: إضراب تحذيري لمدة أسبوع احتجاجا على القرار الصادر في قضية الطفلة إيلا طنوس دريان استنكر اقتحام باحات المسجد الاقصى وناشد المجتمع الدولي التحرك سريعا سهرة النورس الثقافية تقيم حفل افطارها الرمضاني السنوي شعبة المعلومات تُحبِط عملية تهريب 51 شخصاً إلى قبرص، بينهم نساء وأطفال "التقدمي" يدين الانتهاكات الاسرائيلية في القدس: لأوسع حملة تضامن وتوفير امكانيات المواجهة 14 حالة إيجابية في رحلات وصلت إلى بيروت في 5 و6 أيار وزارة الصحة: للتبليغ عن أعراض اللقاحات وعدم الأخذ بالمعطيات الإعلامية ونحقق في حالات الوفاة التي سجلت أخيرا ومدى ارتباطها باللقاح مجهولون أطلقوا النار على مواطن في العبدة ولاذوا بالفرار العثور على جثة مواطن داخل منزله في بلدة كوسبا جمعية المصارف: المعلومات المطلوبة في التعميم الاخير للمركزي احصائية صرف ولا تشمل أسماء الزبائن وزارة الصحة :600 إصابة جديدة و21 حالة وفاة وزير الخارجية الفرنسي: سنواصل دعم الشعب اللبناني توضيح من مكتب ميقاتي حول ما حصل في أثناء مروره في عكار لتدشين مسجد وتعرض سيارة مرافقة للحجارة إحباط تهريب 60 كلغ من الحشيش عبر المطار شعبة المعلومات تكشف ملابسات عملية خطف في محلة بر الياس وتوقف الفاعلين قـوى الامـن الـداخلي: سرق صورا من هاتف زميلته في العمل وأرسلها إلى مواطنه الموجود خارج الاراضي اللبنانية ليبتزّها مجهولون رموا بطفل على الطريق في عرسال والجيش سلمه الى احد المراجع المختصة بالطفولة التقرير اليومي لمستشفى رفيق الحريري: 82 إصابة و38 حالة حرجة ولا وفيات و435 لقاحا دياب ترأس اجتماعا للجنة الوزارية الاقتصادية استكمل البحث في البطاقة التمويلية والخيارات لتأمين التغطية المالية الحريري يلتقي لودريان في قصر الصنوبر ‏ قراران بحجز بواخر الكهرباء وعدم دفع مستحقات الشركة التركية المشغلة وزارة الصحة :1012 إصابة جديدة و22 حالة وفاة تعميم صورة موقوف استحصل على صور حميمة لفتيات وأنشأ حسابات إلكترونية بأسمائهن بهدف ابتزازهن ابتزّها ونشر صورها وفيديوهات فاضحة لها بعد أن طلبت إنهاء علاقتهما إرجاء مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل محامية فرنسية لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة: من أين لك هذا؟