زهير السباعي: خدعة جديدة للمستعمر الروسي لسورية ؟

| 06.06,21. 04:35 PM |

خدعة جديدة للمستعمر الروسي لسورية ؟




زهير السباعي
بعد الفشل الذريع للمحتل الروسي لسورية في إعادة تدوير وتأهيل النظام السوري دولياً وإقليمياً ومحلياً من خلال مسرحية الانتخابات الرئاسية التي جرت نهاية الشهر الماضي وشارك فيها الأموات وقلة من الأحياء وفاز بها النظام السوري بنسبة ثابتة لا تتغير على الرغم من مرور أكثر من نصف قرن على إقرارها من قبل حزب البعث الذي استولى على السلطة في سورية تفتق العقل الروسي عن فكرة جديدة لإعادة تأهيل النظام السوري بعد الرفض الغربي والعربي والامريكي للانتخابات الأخيرة التي أجراها النظام السوري فجاء إعلان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف عن إجراء انتخابات مبكرة في سورية في حال نجاح المفاوضات بين المعارضة السورية والنظام بإجراء إصلاح دستوري؟ فخ جديد تنصبه موسكو للمعارضة السورية كمحاولة منها لتخفيف الاحتقان الأمريكي والغربي ضد العملية الانتخابية الأخيرة عبر المرواغة بالعودة إلى العملية السياسية المتمثلة باللجنة الدستورية السورية ومحادثات أستانة فلا تزال أعمال اللجنة الدستورية معلقة إلى الآن منذ انتهاء الجولة الخامسة في يناير كانون الثاني الماضي حيث قال بوغدانوف إن موسكو تتوقع اجتماعاً جديداً في جنيف قريباَ ملقياً المسؤلية على المبعوث الأممي إلى سورية غير بيدرسون كي يقوم بتحديد موعد قريب لهذه الجولة، بوغدانوف بينما يحدد لبيدرسون مايجب أن يفعله في جنيف نراه يحدد لنفسه عن إجراء الجولة المقبلة من محادثات أستانة نهاية شهر حزيران الجاري في العاصمة الكازاخية نور سلطان مشيراً إلى أن الجانب الروسي سيجري الأسبوع المقبل اتصالات مع الشركاء الإيرانيين والأتراك حول ذلك، فبعد أن خطفت موسكو مسار جنيف وجمدته عبر الصداقة الحميمة بين كيري ولافروف ودي ميستورا نراها تراوغ من جديد للعودة إلى مسلسل أستانا جديد بعد إنتهاء الحلقة ١٥ من مرحلته الأولى وإستعادة النظام السوري لأكثر من خمسون بالمئة من الأراضي التي حررها الثوار، مسلسل أستانا الخياني الإنبطاحي كان السبب في إعادة تأهيل النظام السوري حتى يتثنى للمستعمر الروسي ترشيحه للإنتخابات لضمان سيطرتهم على سورية وثرواتها وقرارها السياسي، فبين  أستانا وجنيف ضاعت تضحيات الشعب السوري، أستانا جديد وانتخابات مبكرة تشارك فيها المعارضة السورية دون ذكر من سيشرف عليها ويراقبها وعن أية معارضة تتحدث يا بوغدانوف؟ هل المقصود معارضة الخمس نجوم التي تم ترويضها عبر ١٥ حلقة من مسلسل أستانا - نور سلطان- وأصبحت آداة طيعة بيدكم تنفذ جميع مطالبكم؟ ربما تقوم موسكو بضم منصات جديدة لأستانا لتوسيع عدد المشاركين سواء من الداخل أو الخارج تمهيداً لإجراء مسرحية انتخابات مبكرة تعيد من خلالها تأهيل النظام السوري دولياً وإقليمياً ومحلياً موجهة الضربة القاضية لمسار جنيف الذي انطلق في يونيو حزيران ٢٠١٢ باجتماع أولي شاركت فيه الدول المعنية بالأزمة السورية وصدرعن هذا الاجتماع بيان دعا إلى وقف إطلاق النار وإطلاق سراح جميع المعتقلين ورفع الحصار عن المناطق المحاصرة وإدخال المساعدات على أن يعقب ذلك تأسيس هيئة حكم انتقالي من أسماء مقبولة من النظام والمعارضة بكامل الصلاحيات بمعنى أن لا يكون لرأس النظام أي دور له في السلطة كما وينص قرار مجلس الأمن الدولي رقم ٢٢٥٤ الصادر في ديسمبر كانون الأول ٢٠١٥ وبالإجماع على تأسيس هيئة حكم انتقالي بكامل الصلاحيات بعد محادثات بين النظام والمعارضة خلال ستة أشهر تقوم بكتابة دستور جديد في ١٢ شهرا ثم إجراء انتخابات حرة ونزيهه تحت إشراف الأمم المتحدة
أخيراً كم عدد المرات التي لدغت بها موسكو المعارضة السورية؟ ماذا حققت معارضتنا من جنيف والرياض وسوتشي وأستانا؟ علينا استيعاب الدرس وأخذ العبرة من خلال عشر سنوات من عمر ثورتنا اليتيمة، فقد عرفنا من خلالها الصديق من العدو والمحتال والانتهازي من الشريف الحر، إننا نحذر من اللعبة الروسية القذرة التي تهدف إلى شرعنة النظام السوري وربما تكون الحلقة الكارثية والأخيرة لوأد ثورة أهل الشام، فكل من يشارك الطرح الروسي يعتبر عميلاً وخائناً لدماء ملايين الشهداء والمعتقلين والنازحين والمشردين واللاجئين ولثورتنا ومبادئها النبيلة السامية




(Votes: 0)

Other News

موفق السباعي: هل يمكن تصحيح مسار الثورة السورية؟! رضوان ناصر العسكري: أجيل الانتخابات دعوة للفساد والتزوير محمد سيف الدولة: الردع المصرى لاثيوبيا الى يوم الدين زهير السباعي: ماذا بعد انتهاء مسرحية انتخابات الرئاسة في سورية؟ موفق السباعي: أكبر خديعة تتعرض لها البشرية في حياتها كلها واثق الجابري: صوت الإنتخابات خير من ألف في التظاهرات زياد شهاب الدين: سلبية التحايل في النفس البشريّة وسبل مواجهتها بوعي زهير السباعي: تمثيلية انتخابات الرئاسة في سورية لن تنقذ النظام؟ عباس علي مراد: أستراليا.. الموازنة هل الحل بالمال فقط؟ زهير السباعي: القدس عربية وستبقى عربية ؟ محمد سيف الدولة: محمد الاشقر المناضل الوطنى الشجاع مصطفى منيغ: خفافيش إسرائيل ترتعش واثق الجابري: ممر الاستقرار الأقليمي من بغداد واثق الجابري: دول ودويلة وكاتب! زهير السباعي: مَنْ الذي منع النظام السوري من السقوط ؟ عباس البخاتي: يوم القدس العالمي.. بعيدا عن العاطفة موفق السباعي: التعايش المشترك غير المواطنة واثق الجابري: ما الذي يمنع القوى من التحالف؟ واثق الجابري: قوة الدولة بتوزيع صلاحيات حكومتها موفق السباعي: من الفطنة سوء الظن عباس علي مراد: التاريخ الاسترال زهير السباعي: مهزلة انتخابات الرئاسة في سورية واثق الجابري: السياسة والإقتصاد المؤثر والمتأثر زهير السباعي: الانتخابات السورية هل هي إعادة تدوير للنظام؟ زيد شحاثة: من يحمي الوطن! زهير السباعي: الانتخابات السورية هل هي إعادة تدوير للنظام؟ عباس علي مراد: أستراليا واحتواء الصين واثق الجابري : ما كان للأحزاب يحبو زهير السباعي: المحتل الروسي لسورية يحتفل بخروج المحتل الفرنسي منها؟ د. مصطفى يوسف اللداوي: الأسيرةُ الفلسطينيةُ شموخُ الجبالِ وإرادةُ الأبطالِ