فيلم إيطالي "يفضح" عنصرية أوروبا ضد المهاجرين العرب

| 17.07,21. 12:40 AM |

فيلم إيطالي "يفضح" عنصرية أوروبا ضد المهاجرين العرب




"أوروبا".. فيلم إيطالي يحكي جزءا مهما من معاناة المهاجرين غير الشرعيين الذين يقطعون البحر بحثا عن حياة أفضل في إحدى الدول الأوروبية، وقد لا يجدونها.

و"أوروبا" هو أحدث أفلام المخرج الإيطالي من أصل عراقي حيدر رشيد، وقدمه في  المسابقة الرسمية "لاكنزان" بالدورة الـ74 لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، وحاز على تقدير الصحافة العالمية.

وعن أهمية تصوير تلك الحكايات، قال حيدر إن من كان يحمل معه الحلم الأميركي، بات يحلم أيضا بالحلم الأوروبي، لكن "الواقع من الداخل لا يشبه الخيال والأحلام".

وتحدث المخرج الإيطالي في حوار مع موقع "سكاي نيوز عربية" على هامش مشاركته في مهرجان "كان"، عن دوافع إنجازه لهذا العمل كمخرج إيطالي من أصل عراقي.

الظاهر غير الباطن

وقال حيدر: "أوروبا من الخارج تبدو أجمل من الداخل، أحيانا هي كابوس. أشعر بالمسؤولية أمام الأزمات التي يعانيها بعض المهاجرين عندما يتعلق الأمر بوصولهم إلى قارة متوغلة في الفكر الاستعماري".

ويأتي الفيلم ضمن موجة من الأفلام التي ينتجها ويخرجها عرب المهجر كنوع من الدعم المعنوي والإنساني في العادة، وهو ما يفتح لمخرجي هذا النوع من الأعمال أبواب المهرجانات العالمية.

وهنا يؤكد حيدر أنه "جزء من ذلك الإحساس"، ويرى فكرة إنجاز أفلام من هذا النوع "مسؤولية حضارية بالدرجة الأولى".

وقال حيدر: "حتى إن لم تكن ابن مهاجر أو لم تعانِ، فعلينا كمخرجين أن نقول شيئا تجاه مثل هذه القضايا. كمواطنين من العالم يجب أن ندافع بشكل أو بآخر، لن أقول إنني سأغير العالم لكن إن استطعت أن أغير قناعات بعض الناس خاصة من الذين يقفون في المنتصف، فهذا في حد ذاته إنجاز مهم بالنسبة لي".

ويرى المخرج الإيطالي أن "هناك المزيد من العنصرية والتحديات التي باتت تحاصر المهاجرين في السنوات الأخيرة، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يتقبلون فكرة تعامل الأمن الأوروبي مع بعض اللجئين بشكل غير إنساني".

وقال حيدر: "لماذا يُسمح لليمين المتطرف بتمجيد الكراهية؟ ولماذا البعض يقف مكتوف الأيدي (إزاء ذلك)؟".

لكن في المقابل، لا يحمّل المخرج المسؤولية للسلطات الأوروبية، بل يرى مآساة الآلاف من المهاجرين مسؤلية مشتركة، مؤكدا أن "فيلمه ليس من أجل أن يكره العرب أوروبا، وإنما بهدف الدفاع عن حقوق المهاجرين".

وقال: "أملي أن يسافر الناس بشكل حر لبدء حياة أفضل. أنا لم أنجز الفيلم لأخيف الناس من السفر بل لكي يجد المسافر القادم من العالم العربي بعض الحقائق التي بإمكانها أن تساعده على فهم المستقبل، والعكس بالنسبة للمشاهد الأوروبي، ربما يغير من بعض السلوكيات تجاه المهاجرين".

sn


(Votes: 0)

Other News

روسيا تعلن نجاة كل ركاب الطائرة المفقودة في سيبيريا مقتل رحيمي.. هل هو شرارة حملة إيران لتصفية معارضيها بالعراق؟ فرنسا تعلن عقد مؤتمر دولي في 4 أغسطس استجابة لاحتياجات اللبنانيين بمبادرة من ماكرون والأمم المتحدة مقررة أممية: القاهرة توجه تهما "ملفقة" للمدافعين عن حقوق الإنسان الأمم المتحدة تحذر من انهيار النظام المصرفي في ليبيا بعد استقالة الحريري..وزير الخارجية الفرنسي: زعماء لبنان يبدو أنهم عاجزون عن إيجاد حل للأزمة التي تسببوا فيها العراق يتجه إلى الإغلاق الشامل إثر تصاعد إصابات كورونا فلسطين.. وفاة الأمين العام للحزب الشيوعي محمد نفاع باكستان: حادث الحافلة الدموي ربما كان هجوما إرهابيا بعد "اعتذار الحريري".. الليرة اللبنانية تنهار أمام الدولار غضب الطبيعة يتفجر في أوروبا.. فيضانات وقتلى ومفقودون المغرب.. الحرائق تلتهم 5 آلاف نخلة بواحات زاكورة نصر أول لبريتني سبيرز في معركتها لإنهاء الوصاية القضائية لوالدها عليها منظمة العفو: مهاجرات محتجزات بليبيا يجبَرن على ممارسة الجنس مقابل الماء النظيف وفاة عائلة كاملة بحادث سير مروع في الأردن عشرات المستوطنين يجددون اقتحامهم للمسجد الأقصى إسرائيل تهدم منشآت 11 أسرة فلسطينية شرق رام الله الرئاسة التركية..مقطع فيديو لدائرة الاتصال بذكرى "الانقلاب الفاشل" "طعنة في الظهر"..الإمارات تفتتح رسميا سفارتها في فلسطين المحتلة بحضور رئيس الكيان الإسرائيلي الإندونيسيون يصطفون للحصول على الأكسجين وسط زيادة كبيرة في الإصابات بكوفيد 22 هزة أرضية تضرب تايوان خلال ساعتين..فيديو البابا يغادر المستشفى بعد عملية جراحية محنة العراق.. "حرب أبراج الكهرباء" تنتقل إلى العاصمة الكعبة على موعد مع ظاهرة فلكية تحذير للمصريين قبل أيام من عيد الأضحى محافظة ذي قار العراقية تسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا مصر.. تحرك رسمي وسخط شعبي بعد حادثة "كمسري منوف" اتّهام إيرانيين بالتخطيط لخطف صحافية على الأراضي الأميركية بعد تحذير منظمة الصحة.. ماذا نعرف عن المتحور "لامبدا"؟ زلزال بقوة 5.2 درجة قبالة سواحل تايوان