مصاريف غذاء العائلة اللبنانية تساوي 5 أضعاف الحد الأدنى للأجور

| 22.07,21. 01:49 AM |



مصاريف غذاء العائلة اللبنانية تساوي 5 أضعاف الحد الأدنى للأجور


Reuters


أفادت دراسة أجراها مرصد الأزمة بالجامعة الأمريكية في بيروت، بأن مصاريف الأسرة اللبنانية لتأمين الغذاء فقط باتت تساوي 5 أضعاف الحد الأدنى للأجور.

وقالت الدراسة إنه "وفقا لمحاكاة لأسعار المواد الغذائية في النصف الاول من يوليو، فإن كلفة الغذاء بالحد الأدنى لأسرة مكونة من 5 أفراد أصبحت تقدر شهريا بأكثر من 3,500,000 ليرة لبنانية"، وذلك من دون احتساب تكاليف المياه والكهرباء والغاز، ما يوازي خمسة أضعاف الحد الأدنى للأجور.

ويساوي الحد الأدنى للأجور 675 ألف ليرة، أي ما يعادل 450 دولارا قبل الأزمة و30 دولارا اليوم بحسب سعر الصرف في السوق السوداء. ويحصل غالبية اللبنانيين على أجورهم بالعملة المحلية.

وارتفعت أسعار المواد الغذائية الأساسية وحدها بأكثر من 50% في أقل من شهر، بعدما كانت ارتفعت كلفة 10 سلع غذائية أساسية، مثل الخضار والحبوب والألبان ولحم البقر والزيت، أكثر من 700 % خلال عامين.

ويؤشر "الارتفاع المتصاعد والاسبوعي لأسعار المواد الاساسية الى بداية انزلاق لبنان نحو التضخم المفرط"، بحسب الدراسة.

وقال ناصر ياسين، المشرف على مرصد الأزمة، لوكالة فرانس برس إن المؤشرات الجديدة "خطيرة جدا كوننا نشهد ارتفاعا مفرطا للأسعار في فترة قصيرة جدا".

وعلى وقع شح احتياطي المصرف المركزي، شرعت السلطات في ترشيد أو رفع الدعم عن استيراد السلع الرئيسية كالطحين والوقود والأدوية. وتجاوز سعر علبة مسكن الرأس "بنادول أدفانس" اليوم 16 ألف ليرة مقارنة بـ2500 ليرة سابقا.

وأوردت دراسة مرصد الأزمة أنه مع استمرار ارتفاع الأسعار "ستجد الأكثرية الساحقة من الأسر في لبنان صعوبة في تأمين قوتها بالحدّ الأدنى المطلوب من دون دعم عائلي او اهلي او من دون مساعدة مؤسسات الاغاثة".

ويواجه لبنان منذ صيف 2019 انهيارا اقتصاديا غير مسبوق يعد من الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن التاسع عشر بحسب البنك الدولي، وبات أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر، في حين فقدت الليرة البنانية أكثر من 90 % من قيمتها أمام الدولار.

afp


(Votes: 0)

Other News

نزلاء السجون العربية يخرجون بالآلاف بـ"عفو عند المقدرة".. لماذا؟ وهل ينسجم هذا مع القانون؟ البرلمان الليبي يخفق في تمرير الموازنة ومجلس الدولة يبحث البديل على طاولة بايدن والملك عبد الله.. ملفات لا تغيب عنها الكيان الاسرائيلي قضية "الفتنة" بالأردن.. القضاء يقطع الطريق على ضغوط السياسة "حضانة الأطفال".. مقترح قانوني يفجّر جدلاً في العراق نيوزيلندا تحارب فيروسا تنفسيا يصيب الأطفال الجنوب الليبي.. نقطة انطلاق النفوذ الروسي نحو الساحل "إعمار" غزة يُعيد إلى الواجهة "آلية سيري" الأُممية الأسير الأردني المحرر ثائر شعفوط: دعم المقاومة شرف وليس جريمة "أوكسفام": الجوع يودي بحياة 11 شخصا كل دقيقة إصرار نيودلهي على ترسيم الدوائر الانتخابية بإقليم كشمير، يثير مخاوف من حرمان السكان المسلمين من المقاعد الانتخابية تهديد حفتر باقتحام طرابلس.. مغامرة جديدة نحو المجهول قانون "المواطنة" الإسرائيلي يُفرّق شمل العائلات الفلسطينية أمل جديد.. دراسة تُبشر بحماية الرئتين من التلف القاتل يوم 3 تموز 2003 ذکری عودة مريم رجوي إلی مقرها في باريس إثر فشل التآمر ضد المقاومة الإيرانية المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2021: البديل الديمقراطي نحو النصر الجيش الأمريكي يشهد 135 ألف اعتداء جنسي في 11 عاما ببن السياسة والتقصير الحكومي.. أزمة الكهرباء تتصاعد في العراق "الإرباك الليلي" يحدث تطورا في مفهوم المقاومة الشعبية بالضفة كيف نجحت القطرية للطيران في الصمود خلال الجائحة؟ لماذا يحتجّ الفلسطينيون ضدّ محمود عباس؟ بالهدم والتهجير.. عائلات سلوان الفلسطينية تنتظر المجهول المدينة السفلية".. هل دمّرت إسرائيل "مترو حماس" في غزة؟ فقراء لبنان يجابهون الجوع بـ "الفلافل" فوضى التوك توك.. مصر تحاول كبح جماح "المركبات الطائشة" تقرير أممي: تفاقم تعاطي الكوكايين في أوروبا.. وارتفاع عدد المدمنين في العالم بنسبة 25% آلاف المدينين مهددون بالسجن في الأردن لعدم سداد قروضهم اصدقاء المقاومة الإيرانية في مؤتمر عبر الإنترنت: مجزرة عام 1988 جريمة ضد الإنسانية ويدعون إلى محاكمة إبراهيم رئيسي "موت مارادونا بدأ قبل 12 ساعة من وفاته" وطبيبه النفسي يقول لا خطة مبيّتة لقتله استطلاع: نصف الديمقراطيين الأمريكيين يرون أن بلادهم لا تقدمُ دعماً كافياً للفلسطينيين