د. جوزيف ب. مجدلاني: "الإنسان بين الوعي واللاوعي"

| 17.09,21. 01:07 AM |


"الإنسان بين الوعي واللاوعي"




بقلم د. جوزيف ب. مجدلاني (ج ب م)
قدّم الدكتور جوزيف ب. مجدلاني (ج ب م) للمكتبة العربية، كي لا نقول للعالم، ثروة معرفية-إنسانية غير مسبوقة من خلال مؤلفاته في سلسلة علم الإيزوتيريك. فقلمه المعطاء لا يلبث أن يفاجئ مريدي المعرفة بجديده، أيًّا كان الظرف، وعطاؤه معرفة إنسانية تطبيقية، قدّمها ويقدّمها لكل زمن.

جديد الدكتور مجدلاني اليوم "الإنسان بين الوعي واللاوعي"، وهو الكتاب التاسع والخمسون باللغة العربية الذي يحمل توقيعه بالأحرف الثلاثة الأولى من اسمه، ج ب م. يقع هذا الإصدار النوعي في 144 صفحة من الحجم الوسط، سلسلة علم الوعي – الإيزوتيريك، منشورات أصدقاء المعرفة البيضاء، بيروت – لبنان.

يتألّف "الإنسان بين الوعي واللاوعي" من ثلاثة أجزاء تشرح الدرب الحياتي ومراحله من الوعي إلى اللاوعي، من النفس البشرية إلى الذات الإنسانية وما وراء الذات، مرورًا بدرجات الوعي المختلفة ودرجات اللاوعي المتعددة، متوجة "الإنسان حكمة الغد" في سعيه لبلوغ كمال الوعي.

يستهل الكاتب شروحاته في موضوع الوعي واللاوعي قائلًا:

"يَعتبر علم باطن الإنسان – الإيزوتيريك – أنّ المفردات التجريدية كافة تسميات – إذا جاز التعبير لتوضيح المعنى – لطبقات روحية سامية، تختلف عن بعضها باختلاف مكنوناتها، أو درجة سموها... إنّما هي غير منفصلة، بل متّحدة مع بعضها في وحدة مصيرها في الأوحد، في وجود مجهول منتهاه في المطلق!"، ويتابع المجدلاني موضحًا:

"رأينا من الواجب تقديم الشرح والتفسير المتميز لبعض المفردات التجريدية، التي تفسرها معاجم اللغة وقواميسها على أنّها أشبه بمرادفات لبعضها... بينما هي في الواقع ذات مدلول خفي بعيد، يسترسل عميقًا في صلب المعنى الباطني لها، بل يشير إلى المدى غير المألوف في سياق سردها الوارد في الكتاب".




(Votes: 0)

Other News

واثق الجابري: أوهام قوى اللادولة مصطفى منيغ: حكََمََ 10 سنوات ليسقط في 10ساعات د. صلاح الصافي: الدعاية الانتخابية للأحزاب العراقية هل يستمر الضحك على الذقون محمد سيف الدولة: فى ذكرى البرجين .. دفاعا عن الأمة واثق الجابري: رفيع المستوى وفارغ المحتوى محمد سيف الدولة: الذكرى العاشرة لاغلاق سفارة اسرائيل مصطفى منيغ: فلسطين وعجز المناضلين د. إبراهيم حمّامي: عن زكريا الزبيدي وعملية نفق الحرية د.موفق السباعي الجديد: لا فائدةَ من سقوطِ نظامِ بشار الآنْ محمد سيف الدولة: كل هذا الفرح مصطفى منيغ: فلسطين وغدر السنين زيد شحاثة: قطر.. من المجهر إلى طاولة الكبار واثق الجابري : مَنْ يحمي المواطن مِنْ القانون؟ د. صلاح الصافي: العراق الثلاثي أمريكي أم دستوري محمد سيف الدولة; المواطن الحيران بين الأخيار والأشرار مصطفى منيغ: في العراق حتى المَرَق احتَرَق إريك ديفيد خبير قانوني بلجيكي شهير وأستاذ في القانون الدولي: محاكمة رئيس نظام الملالي أصبحت ضرورة أخلاقية، وذات سند قانوني ميرنا أبو دياب : دور الأزمات في صقل الوعي محمد سيف الدولة : لماذا نفرط فى مكتسباتنا الثورية؟ مصطفى منيغ : الدائر على مصير الجزائر واثق الجابري: الحصة قصة مصطفى منيغ: الجزائر و أوان التَّغيير سيد أمين: تناقضات قيس سعيد د. صلاح الصافي: الشيعة والمشهد العراقي موفق السباعي: تباريحُ الدعوةِ إلى تجمّعِ السوريينَ الأحرارِ مصطفى منيغ: أمقبول سقوط كابول؟؟؟/الجزء الخامس واثق الجابري: قمة بغداد بَرِيق الأمل محمد سيف الدولة: الأخيار والأشرار فى المشهد الأفغانى د/ موفق السباعي الجديد: ألا تريدون – يا بني قومي – أن تكونوا أحراراً وأسياداً على أرضكم؟ واثق الجابري: الصفقة والصفعة