مستوطن يرفع علمالاحتلال خلال اقتحامه المسجد الأقصى

| 28.09,21. 02:40 PM |

مستوطن يرفع علمالاحتلال خلال اقتحامه المسجد الأقصى


أقدم مستوطن، الإثنين، على رفع علم الاحتلال خلال اقتحام العشرات من المستوطنين ساحات المسجد الأقصى لمناسبة عيد العرش اليهودي.

وتداول فلسطينيون عبر شبكات التواصل الاجتماعي صورة للمستوطن وهو يرفع العلم الإسرائيلي وإلى جانبه شرطي دون أن يحرك ساكنا.

في حين لم تعلق الشرطة الإسرائيلية على ما قام به المستوطن.

وكان عشرات المستوطنين استأنفوا، الإثنين، اقتحاماتهم للمسجد الأقصى بحراسة الشرطة.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس في تصريح مقتصب أرسلت نسخة منه للأناضول، إن 626 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية اليوم الإثنين.

ويتوقع اقتحام مزيد من المستوطنين المسجد بفترة ما بعد صلاة الظهر.

وشهدت وتيرة الاقتحامات ارتفاعا ملحوظا منذ بداية عيد العرش اليهودي الأسبوع الماضي.

وأحصت دائرة الأوقاف الإسلامية قيام أكثر من ألف مستوطن يوميا باقتحام المسجد خلال الأيام الأخيرة، بمناسبة عيد العرش اليهودي الذي ينتهي بعد يومين.

وكانت جماعات متشددة دعت لاقتحامات واسعة للمسجد الأقصى.

بدورها، حذرت وزارة شؤون القدس من أن "الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى أخذت منحى خطيرا بكثافة أعداد المقتحمين، وترافقها مع محاولات محمومة لأداء طقوس دينية خاصة خلال فترات الأعياد اليهودية".

وأكدت، الإثنين، في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه للأناضول على أن "ما يجري في المسجد هو انتهاك فظ وخطير للوضع التاريخي القائم في المسجد خاصة وأنها تتم بحراسة وحماية الشرطة الإسرائيلية".

وقالت: "ما جرى ويجري في المسجد الأقصى هو محاولة لفرض أمر واقع جديد في المسجد يهدف لتغيير الوضع الديني والتاريخي القائم في المسجد الأقصى ما قبل الاحتلال الإسرائيلي عام 1967".

وأضافت: "تتعمد الجماعات المتطرفة توظيف الأعياد اليهودية لاستباحة المسجد من خلال اقتحامات كثيفة بما في ذلك باللباس الديني ومحاولة أداء صلوات تلمودية والانبطاح على الأرض واستفزاز مشاعر المسلمين في المسجد والقدس وحول العالم".

وتابعت وزارة شؤون القدس: "تتزامن هذه الانتهاكات مع دعوات لتقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا بما ينذر بمخاطر شديدة لا تحمد عقباها".

ودعت وزارة شؤون القدس الى "تحرك فوري عربي وإسلامي ودولي لوضع حد لهذه الانتهاكات الإسرائيلية ومحاولات المس بالوضع القائم التاريخي في المسجد".

وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الإسرائيلية.

وبدأت الشرطة الإسرائيلية بالسماح للاقتحامات في العام 2003 رغم التنديد المتكرر من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

aa


(Votes: 0)

Other News

مصر.. اعترافات صادمة للمتهم بغرق 11 مصريا في ليبيا مجلس الأمن يدعو حكومة لبنان لتنفيذ "عاجل" للإصلاحات المطلوبة رشق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ببيضة خلال زيارة في ليون العاهل الأردني وعقيلته في الحجر المنزلي بعد إصابة ابنهما ولي العهد بكورونا العفو الدولية تدين احتجاز رجل أعمال مصري ونجله في ظروف "ترقى الى التعذيب" الاشتراكيّون الديمقراطيّون يفوزون بفارق ضئيل على المحافظين في الانتخابات الألمانية فلسطين المحتلة: قوات الاحتلال تفرج عن القيادية الفلسطينية خالدة جرار مصدر دبلوماسي مصري يكشف مصير سفارة بلاده بأديس أبابا بعد إعلان إثيوبيا نيتها إغلاق سفارتها بالقاهرة من دفع ثمنه؟.. برلماني إيراني: الوقود الذي أرسل إلى لبنان لم يكن مجانيا بحثا عن تمثيل سياسي.. شركس العراق يدفعون بأول مرشح للانتخابات القضاء العراقي يصدر مذكرات توقيف بحق شخصيات دعت للتطبيع مع إسرائيل مصرع 88 شخصا جراء السيول الموسمية بالسودان غزة.. وقفة تضامن مع الأسرى في سجون إسرائيل "الصحة" الفلسطينية: 5 شهداء محصلة عدوان الاحتلال بالضفة طرابزون التركية.. احتجاجات ضد سياسة الصين في "تركستان الشرقية" انطلاق الانتخابات التشريعية في ألمانيا جريمة مروعة بمصر: يهشم رأس زوجته ويحرق المنزل لإخفاء فعلته مقديشو.. مقتل 8 في تفجير انتحاري قرب قصر الرئاسة إصابات كورونا في العالم تتجاوز الـ230 مليونا ووفياته تقترب من الـ5 ملايين جيش الاحتلال الإسرائيلي يختطف شابين فلسطينيين في جنين أميركا.. الإعصار سام يتحول إلى إعصار من الفئة الرابعة قتلى وجرحى إثر خروج قطار عن مساره في مونتانا الأميركية "حماس" تثمن الموقف العراقي الرافض للتطبيع مع إسرائيل أردوغان: سنحوّل "تكنوفيست" لماركة عالمية ألمانيا.. ساعات تفصل الناخبين عن بدء التصويت لاختيار المستشار تطويق الصين؟.. ما تأثير "كواد" على مصالح التنين الآسيوي بركان جزر الكناري يواصل تدمير البيوت والبنى التحتية العراق.. قتلى وجرحى في هجوم إرهابي في محافظة ديالى اليمن.. مقتل وإصابة 13 فردا في الجيش بقصف استهدف حفلا عسكريا وفاة العقل المدبر لمذابح رواندا في سجنه بمالي