د. إبراهيم حمّامي: تصحيح وتصويب الخطاب الإعلامي

| 09.05,22. 12:52 AM |


تصحيح وتصويب الخطاب الإعلامي





د. إبراهيم حمّامي
مع اشتداد الهجمة الإجرامية الأخيرة من قبل جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين يتداول الاعلام مصطلحات مغلوطة سواء عن قصد أو بدون قصد، ويشمل ذلك الاعلام العربي مع الأسف

بل لا نبالغ إن قلنا إن بعض المصطلحات والتعبيرات يتم تكرارها بشكل متعمد لترسخ في الأذهان وكأنها وقائع أو حقائق

يقابل ذلك ضعف في السردية والرواية الفلسطينية لتُترك الساحة امام الاحتلال وداعميه للترويج لما يريدون له أن ينتشر

وهنا بعض الأمثلة التي يجب مواجهتها وتصحيحها وتصويبها لمواجهة الهجمة والإجرام الإسرائيلي وتثبيت الحقوق:

    شرطة الاحتلال: لا يوجد شيء اسمه شرطة احتلال، هي قوات احتلال في مناطق محتلة، الشرطة تكون في مناطق مدنية تتبع لحكومة في مكان ما وليس ضد شعب خاضع للاحتلال
    حماية حرية العبادة: المعركة ليست لتأمين حرية العبادة كما يدعي الاحتلال، هي قوة احتلال تقمع المصلين، المعركة ليست حرية عبادة بل معركة سيادة
    ما يجري من توتر ومناوشات في القدس: محاولة لتخفيف الأمر وإظهاره وكأنه شأن طبيعي، هي عدوان كامل الأركان بين قوات احتلال ومدنيين عزل في أرضهم ووطنهم ومسجدهم
    اشتباكات بين فلسطينيين وإسرائيليين: مرة أخرى ليست اشتباكات بين طرفين متساويين، لكنها اعتداءات من جيش احتلال مدجج بكل أنواع الأسلحة ضد مدنيين تحت الاحتلال
    محاولة لفرض وحفظ النظام: لا يحق للاحتلال الادعاء بحفظ النظام، ويحق لمن هو تحت الاحتلال أن يواجهه بكل الوسائل المشروعة
    حق "إسرائيل" في الدفاع عن النفس": لا يملك من يحتل أرضاً وشعباً آخر الادعاء ولا يملك الحق في الدفاع عن نفسه، بل من يملك هذا الحق حصرياً هو من تحت الاحتلال ومرة أخرى بكل الوسائل والإمكانات المشروعة
    حائط المبكى: هو حائط البراق وهو وقف إسلامي مطلق سبق وأن حكمت بذلك عصبة الأمم عبر لجنة خاصة شكلت لهذا الأمر
    مناطق متنازع عليها: هي مناطق محتلة لا نزاع ولا خلاف عليها والقدس أولها والأقصى في قلبها عربياً إسلامياً خالصاً لا يشاركهم فيه أحد، كما هو الحال مع كنيسة القيامة عربية مسيحية خالصة لا يشاركهم فيها أحد
    إختطاف جنود إسرائيليين: الجندي الإسرائيلي ليس في نزهة ولا إجازة، هو جندي مدجج بالسلاح يمارس عدوان وإجرام، وإذا تم الإمساك به فهذا أسر وليس اختطاف، أسير وليس مختطف
    الجدار العازل: هو جدار فصل عنصري غير قانوني وغير شرعي، سبق وصدر قرار أممي بشأنه من محكمة العدل الدولية في العام 2004

من الضروري لكل من يشارك في المنصات والمنابر الإعلامية تصويب هذه المفاهيم، فهي جزء من معركة الوعي، وجزء من معركة تثبيت المفاهيم والحقوق، وجزء من مواجهة الاحتلال.

نحن أصحاب حق وعلينا أن نحافظ عليه بكل الوسائل وفي كل المجالات.

07/05/2022


(Votes: 0)

Other News

واثق الجابري: عندما تنزع ذي قار ثوبها د. موفق السباعيم: معارك الديموقراطية الانتخابية د.موفق السباعي : ليس كل ثائر حراً عباس علي مراد: أستراليا:حملات التخويف الانتخابية رامي الريّس: الأداء المريض للتيّار المريض! واثق الجابري: حلول تؤسس للأغلبية محمد سيف الدولة : القدس رايتنا د.موفق السباعي: الحرية والأحرار د/ موفق السباعي: ليس الهدف تحقيق النصر.. وإنما.... عباس علي مراد: استراليا.. التعددية الثقافية بين الواقع والفلكلور واثق الجابري: الكتلة التي تشكل الحكومة العراقية د. إبراهيم حمامي : الفشل غير المسبوق لعملية تل أبيب د. موفق السباعي: بالقتال تتحرر الأوطان د. جوزيف ب. مجدلاني: "رسالة معلّم حكيم إلى تلاميذه" د. موفق السباعي: إلى أين المسير؟ د.موفق السباعي: أين الطريق؟ محمد سيف الدولة: الموقف الشعبى من (اسرائيل) زيد شحاثة: الحرب الأوكرانية.. وخبزتنا في هذه القصة د. موفق السباعي: ليس شخصي.. وإنما فكري د. إبراهيم حمّامي: أوكرانيا الغرب والعرب واثق الجابري: من كورونا الى اوكرانيا عالم جديد د. موفق السباعي: درب الخيانة في الثورة السورية محمد سيف الدولة: دروس روسية فى الأمن القومى مصطفى منيغ: مصر في ذاك العصر / الجزء الخامس - مصر قادرة أن تظلَّ حاضرة مصطفى مُنِيغْ: مصر في ذاك العصر / الجزء الرابع د. إبراهيم حمامي: رسالة مفتوحة للمؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج نعيم برجاوي"تراجع" لبنان عن حدوده.. تسوية داخلية أم صفقة بنووي إيران؟ محمد سيف الدولة: تساؤلات فى ذكرى الثورة ـ عن الخارج مصطفى منيغ: مصر في ذاك العصر / الجزء الثالث - متحف الري تاريخ مصر الحي محمد سيف الدولة: الذين نفتقدهم وهم بيننا محمد سيف الدولة